شركة تام التنموية شركة حلول رقمية وخدمات استشارية شركة تام التنموية 2024-05-31 02:02:38 190.00ريال سعودي (8.80) / (4.43 %) الحجم : 1587.0
منصة فكرة - شركة تام التنموية المحدودةشركة تام التنموية المحدودة
منصة فكرة
العميل : منشآت المدة : 24 شهراً المجال : التكنولوجيا,

اكتشاف الابتكارات الرقمية للمساهمة في مستقبل التعليم


دفع عجلة منصات التكنولوجيا في التعليم في المملكة العربية السعودية لخلق بيئة تعلّم منتجة عبر الإنترنت.
التحدي
12 ابتكاراً تعليمياً رقمياً جديداً جاهزاً للتطبيق والتعافي السريع للتعلم خلال وباء كوفيد-19.
النتيجة
عَكَس الإقبال الكبير على تقديم الأفكار إلى البرنامج (2,345 فكرة) تنامي سوق الابتكار في التعليم، مما يثبت أن الوقت قد حان لتنويع أساليب التدريس مع ظهور الأجيال الجديدة. وقد تمت الإشادة على مستوى دولي بريادة المملكة العربية السعودية على صعيد التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد وقدرة قطاع التعليم السعودي على تحمل الإجراءات الاحترازية الناجمة عن الوباء.
الأثر

تحسن قطاع التعليم في المملكة العربية السعودية بشكل كبير منذ تأسيس المملكة في عام 1932 حين كان متاحًا فقط لعدد قليل من العائلات الثرية، إلى أن نجح اليوم بتوفير التعليم لجميع السكان المحليين والمقيمين في المملكة. وتضم المملكة حاليًا أكثر من 30,000 مؤسسة تعليمية مختلفة تشمل كل المراحل، من مرحلة ما قبل المدرسة إلى التعليم العالي والتدريب بعد التخرج.

 

يتمثل أحد أهداف المملكة لشعبها وقطاعها التعليمي بمحو الأمية بالكامل قبل حلول عام 2024، وها هي تشارف على تحقيقه، إذ بلغ معدل معرفة القراءة والكتابة 95.33٪ حسب أحدث الإحصائيات، لذلك يمكن القول بأننا على قاب قوسين أو أدنى منه.

 

وقد تؤدي جهود التحول الرقمي الحالية لقطاع التعليم في المملكة، والتي تشكل جزءًا رئيسيًا من رؤية 2030، إلى تسريع عملية محو الأمية بمرتين. ولكن لن يمكن تحقيق ذلك إلا إذا عملت الحكومة والسكان معًا لتعزيز دور التكنولوجيا في التعليم.

 

خلال عام 2020، دفع وباء كوفيد-19 بالتعليم نحو استخدام الإنترنت، وهذا التوجه مستمر حتى الآن. فوفقاً لوزير التعليم السعودي سيبقى التعلم عن بعد ساريًا، وبذلك ستدخل المملكة حقبة تعليمية جديدة تجمع بين التعليم عبر الإنترنت والتعليم التقليدي.

"الإبداع يبدأ بفكر"

 

منصة فكرة هي عبارة عن منصة إلكترونية مفتوحة للابتكار والتفكير التشاركي، طورتها الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة. وكجزءٍ من مبادرات الأفكار المبتكرة، أطلقت منشآت تحدي فكرتك التعليمية عام 2019 خلال المعرض والمؤتمر السعودي لإنترنت الأشياء لتعزيز الجهود الرقمية في هذا القطاع.

 

يركز التحدي على مسار إيجاد الحلول الرقمية للعقبات داخل القطاع التعليمي من خلال توسيع وربط استخدام التكنولوجيا بجميع المراحل الأكاديمية، وإدراك قيمة التعليم في نمو المجتمعات، واكتشاف وتقدير مهارات الابتكار الرقمي، والاهتمام بالصعوبات التي يواجهها الطلاب.

 

وقد عملت تام ومنشآت جنباً إلى جنب لضمان النجاح الكامل للمسعى من خلال الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الطلاب والمعلمين والمبتكِرين وتزويدهم بواحدة من أعظم الخبرات. تركزت المراحل الأولى من إعداد البرنامج حول ثلاثة عناصر رئيسية: الاسم (لاستخدامه في جميع المنصات الترويجية)، والموقع الإلكتروني (لتلقي الطلبات)، والتحديات.

 

بعد تلقي 46 خياراً مختلفاً للتحدي من وزارة التعليم السعودية، وإجراء مقابلات مع العديد من الخبراء في هذا المجال وإجراء بحث وتحليل معمّقين، تم تقليص الاختبارات إلى 8 أنشطة رئيسية فقط؛ ثم إلى 3 بعد توسيع الاستبيان ليشمل الجمهور.

 

وشكّل الاستبيان الخطوة الأولى في إشراك المواطنين السعوديين، تبعته استراتيجية تسويقية تتضمن منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي يتم نشرها بانتظام من حسابات منشآت الرسمية، بالإضافة إلى تغطية إعلامية تقليدية من الصحف المحلية الشهيرة مثل الجريدة الاقتصادية وجريدة سعودي جازيت. أقيم حفل الإطلاق في الرياض في معرض إنترنت الأشياء وحضره محافظ منشآت ونائب المحافظ ووزير الاتصالات.

 

ونتيجة لهذه الخطوات، تم تقديم 2,345 ابتكاراً، معظمها إلى قسم "بيئة التعليم" والباقي إلى قسمي "الفئات الخاصة" و"مواجهة سوق العمل".

 

تمت بعد ذلك تصفية الطلبات إلى صالحة (1,109) وغير صالحة (1,123) بناءً على ما إذا كان المرشحون سعوديين ومدى رقمنة المشروع والابتكار نفسه. اعتمدت عملية التصفية الثانية على معايير معينة بنتيجة تعلو عن 50٪ للانتقال إلى المرحلة التالية؛ ليستمر 100 متسابق للمشاركة في الهاكاثون ويتأهل 25 منهم إلى المرحلة النهائية.

 

وضعت شركة اوشن إكس السعودية لتطوير الشركات الناشئة معايير المرحلة الأخيرة من المسابقة، التي أسفرت عن 12 فائزاً بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية مليون ريال سعودي. للفوز، كان على المتنافسين الشروع في عملية التخطيط والترخيص وتسليم نموذج عمل يمكن توسيعه، كما كان عليهم امتلاك استراتيجية تسويق واضحة وملخص مالي، بالإضافة إلى موقف جاد تجاه التنفيذ.

 

ويمكن التماس نجاح مبادرة "EduTech" ومبادرات أخرى داخل المملكة من خلال قدرة الدولة وبالتحديد قطاع التعليم على اجتياز وباء كوفيد-19. فقد أثنى خبراء دوليون على تجارب المملكة الرائدة في مجال التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد ومساندة ودعم الطلاب خلال تلك الفترة المليئة بالضغوطات.

 

 

 


التغطية الإعلامية


مراجع إضافية



×