شركة تام التنموية شركة حلول رقمية وخدمات استشارية شركة تام التنموية 2024-05-31 01:57:20 190.00ريال سعودي (8.80) / (4.43 %) الحجم : 1587.0
مشروع نيوم للمنح الدراسية - شركة تام التنموية المحدودةشركة تام التنموية المحدودة
مشروع نيوم للمنح الدراسية
العميل : نيوم المدة : شهر واحد المجال : التعليم,

إنعاش قطاع صناعة الأفلام السعودية


إعادة تأسيس قطاع صناعة الأفلام السعودي لسدّ الفجوة الكبيرة التي لازمته لفترات طويلة ولإلهام المبدعين لتطوير مهاراتهم في صناعة الأفلام.
التحدي
حصل 55 فائزًا من المخرجين وفناني المؤثرات الرقمية وخبراء التسويق السعوديين على منحة نيوم لإحدى أفضل أكاديميات السينما في العالم
النتيجة
بمجرّد الإعلان عنه، حصد البرنامج انتباه قاعدة جماهيرية كبيرة مهتمة في مجال صناعة الأفلام لم تكن مكتشفة في المملكة بعد؛ فقد قدّم حوالي 6,000 شخصًا من محبي صناعة الأفلام على البرنامج خلال السنة الأولى. أنعشت هذه المبادرة قطاع صناعة الأفلام في المملكة وأعادت إحياء الاهتمام الجماهيري به بعد انقطاع طويل. هذا ولم يتم بعد تحديد الأثر العام للمبادرة، إذ لا تزال الدورات مستمرة وسيقام المزيد منها في المستقبل.
الأثر

بدأت المملكة العربية السعودية في تركيز جهودها على مجال السينما عام 2018 من خلال تطوير وتوسيع دور العرض والعروض السينمائية المحلية، بعد إدراك الدور المفيد الذي لعبته في تحقيق أهداف رؤية 2030. وكان منح سبعة تراخيص سينمائية لشركات إعلامية محلية ودولية في عام واحد بداية جيدة - وخطوة أكيدة إلى الأمام - لمجال السينما في المملكة؛ وقد تم منح الترخيص الأخير للعلامة التجارية المحلية للسينما في المملكة "موڤي" (أو "Muvi" بالإنكليزية).

 

ومع ذلك، فإن التقدم في قطاع الصناعة السينمائية بدون المواهب المحلية ليس مجزياً كما ينبغي. فوفقاً لأول تقرير متعمق حول صناعة السينما في المملكة، الذي صدر عن المجلس الثقافي البريطاني في عام 2020، يعتقد 41٪ من المشاركين أن نقص المهارات كان العقبة الرئيسية أمام التوظيف في قطاع صناعة الأفلام في المملكة. كما وجد التقرير أن 54٪ من إنتاجات الأفلام السينمائية في البلاد كانت أفلامًا قصيرة، فيما لم تمثل الأفلام الروائية المتكاملة العناصر سوى 4٪.

ولذلك، يبدو أنّ الإلهام والإنماء هما العنصران اللذان كانا مفقودان من المعادلة.

التقدم والتحول لأول خمسة وخمسين

 

 

كجزء من تطلعاتها الثورية لتصبح الرائدة في تحفيز التقدم البشري والتحول، تعاونت نيوم، مدينة المستقبل الجديد، مع تام لتحقيق برنامج المنح الدراسية لصناعة الأفلام في واحدة من أفضل أكاديميات السينما في العالم، وهي المدرسة الوطنية للسينما والتلفزيون في المملكة المتحدة (NFTS).

 

قدّم البرنامج 50 فرصة لحضور دورة شهادة صناعة الأفلام من المدرسة الوطنية للسينما والتلفزيون في المملكة المتحدة، بالإضافة إلى فرصة لاستكمال درجة الماجستير حظي بها 5 متقدمين من الراغبين بمتابعة دراساتهم العليا. ومن أصل 12,880 شخصًا ممن أرسل إليهم بريد إلكتروني، سجّل في البرنامج 5,720 مستخدمًا خلال فترة التقديم الممتدة على ثلاثة أسابيع، إلا أنّ 17.4٪ فقط من المتقدمين كانوا قد أكملوا استمارة التسجيل في الوقت المحدد.

 

وللتأكد من أن جميع الأطراف المهتمة تعلم بوجود المنحة، وبهدف الوصول لأكبر عدد ممكن من المستخدمين، قامت تام بالتواصل مع 90 جامعة مختلفة في السعودية و135 شركة إعلامية ناشئة وعاملين مستقلين، كما عقدت 10 ندوات عبر الإنترنت في المؤسسات التعليمية.

 

بدأت عملية التصفية الأولية من قبل فريق التصفية في تام بعد يومين من بدء التقديم فقط، وكانت قد وُضعت شروط كمية محددة لتقييم صلاحية الاستمارات. وقد نجح 161 متقدّمًا في استيفاء شروط التقديم، 70 منهم تقدّموا لبرنامج الماجستير و91 إلى دورة شهادة صناعة الأفلام.

 

بعدها، أجرى المرشحون النهائيون مقابلات مع لجنة متخصصة في مجال الإعلام ضمت أعضاء من المدرسة الوطنية للسينما والتلفزيون في المملكة المتحدة ومن نيوم. وكانت هذه المقابلات العامل الحاسم في الاختيار النهائي لـ 55 طالباً - 32 من الذكور و23 من الإناث - بناءً على خلفياتهم ومجموعة أعمالهم ومدى شغفهم بصناعة السينما.

 

ولا تزال المنح الدراسية مستمرة في الوقت الحالي، حيث بدأ الطلاب للتو في الالتحاق بالمدرسة، مما يعني أنه لا يزال من المبكر تحديد النتيجة طويلة المدى لهذه المبادرة. ولكنّ التوقعات قصيرة المدى ­­­­تظهر أنّ المبادرة سلّطت الضوء على الآلاف من صنّاع الأفلام السعوديين، مما قد يؤدي بدوره إلى تطوّر القطاع وازدهاره.

 


التغطية الإعلامية


مراجع إضافية



×